كيف تتعامل مع مدير يقلل من قيمتك، أفعال تقلل قيمتك

نتعرض جميعًا للضغوطات أثناء العمل، وقد تتخطى الضغوط التأثير السلبي على العمل وتنتقل للتأثير على الحالة النفسية والصحية، وكثيرًا ما نتعرض لمواقف يصعب فيها تحديد السلوك الصحيح لمواجهته، لا سيما إذا كان يخص مدير العمل.

كيف تتعامل مع مدير يقلل من قيمتك

كن ذكيًا في ردودك، يجب أن تولي أهميةً إلى النتائج التي تترتب عليها ردودك، تستطيع مثلًا أن ترد على من ينتقص منك بأن تخجله من نفسه، سواء عن طريق نقد سلوكه غير المنضبط أو إثبات خطأ ما يطرحه.

  • سيطر على هدوئك فلا تنفر ما إن يستفزك أحد، فالهدف الأصلي الذي ينشده من يستفزك هو أن تستثار فتقع في المحظور.
  • ركز على الأخطاء التي تقع فيها باستمرار واسعى لمعرفة نقاط ضعفك، يحاول البعض في بعض الأحيان اظهار صفاتك السلبية، وذكر أخطائك رغبةً في احراجك واستعراض مكامن الضعف فيك.
  • تعلم كيف ترد بشكل حازم على الإساءات، حيث إن عدم أخذ موقف من السلوكيات الوقحة تجاهك يشجع باقي الزملاء بصورة لا شعورية على مهاجمتك وانتقادك وهم لا يشعرون.
  • تعلم فن اللامبالاة حتى لا تتورط في رد لن يجني لك إلا المتاعب، كثيرًا ما يقصد الأخرون مهاجمتك في تورية، فما إن ترد عليهم يدعون أنهم لم يتعمدوا الإساءة وأنك تسيء الظن بهم، لذا عليك أن تستعمل فن اللامبالاة في بعض الأوقات.

كيف تتعامل مع مدير يقلل من قيمتك، أفعال تقلل قيمتك

  • ابدأ بنفسك بحيث لا تترك مجالًا للسخرية منك أو التقليل من قيمتك، فلا تسلك سلوكًا يجعلك مثار سخرية أو تتأخر في واجباتك في العمل فتسنح لمديرك الفرصة بأن يعلق على أدائك.
  • تعلم الاحتكام إلى السياق، حيث تعتمد كل أشكال الرد على الظروف والدوافع التي تأتي المشكلة فيها.

لا يفوتك أيضًا: 

أفعال تقلل قيمتك

  • الإحساس بالذنب أو الدونية يعني أنك مستعد لاستقبال الإساءة في أي وقت، حاول أن تنمي قدراتك على تقبل ما أنت عليه ورفض كل أشكال الهجوم والوقاحات.
  • استعمال التبريرات يودي بصاحبه إلى دوامة من التبريرات اللامتناهية، في حالة صدور خطأ منك عليك الاعتراف فورًا والإعلام عنه بشجاعة أدبية.
  • إظهار الضعف يؤدي فوريًا إلى انهزامك أمام كل من يتعرض لك بالجدال ويجعلك هدفًا سائغًا للمتنمرين، عليك مقاومة شعورك بالضعف وسرعة النهوض إذا وقعت فيه.
  • إظهار المشاعر السلبية يضعك في موقف ضعيف قد يستغله الشخص الذي أمامك ضدك، وتخسر الجدال تدريجيًا كلما استمررت فيه، يجب أن تتعلم الحفاظ على ثباتك الانفعالي وعدم المبادرة بإظهار المشاعر.
  • انعدام الثقة بالنفس هو الآفة الأم لكل المشاكل الأخرى، إذا كنت تعاني من قلة حب الذات أو نقص في الثقة خذ المبادرة فورًا وتتطور.
  • الانفعال المستمر وسرعة الاستفزاز تؤدي بصاحبها للوقوع في شرك الخطأ وسوء التعبير.

 نصائح لكسب الاحترام والتقدير

  • لا توجه إساءات للغير حتى لا يبادلك الإساءة، تذكر أن حمايتك لحقوق غيرك هي جزء من حمايتك لحقوق نفسك.
  • اجعل لنفسك مكانه في نظرك، يعمل العقل اللاواعي على عكس فكرتك عن نفسك على سلوكك، لذا عليك بالاعتزاز بالنفس.
  • اسعى للتطور في حياتك العملية، حيث يتعرض الناس الذين يحاولون تعلم أشياء جديدة على سبيل المثال لانتقاد أصدقاءهم بداعي الدعابة مما يجعلهم يستسلمون مبكرًا.
  • حب لأخيك ما تحب لنفسك، ولا تنسى أن تقديرك لقيمة الغير هو شكل من أشكال تقديرك لقيمتك.
  • كن انتقائيًا في صلاتك بالأخرين، فعليك وضع حدود وتقسيم الناس في دائرتك إلى درجات القرابة، وكن حازمًا مع من يتخطى حدوده معك.

نصائح للتعامل مع مديرك

بعد معرفة كيف تتعامل مع مدير يقلل من قيمتك يفيد تأمل شخصية مديرك ومحاولة الكشف عن مقومات بناء شخصيته في معرفة الأسلوب الصحيح للتعامل معه، عليك ملاحظته في كل سلوكياته وحالاته.

  • يتيح لك استيعاب دوافع مديرك في العمل الكشف عن طريقة فهمه لأمور العمل، يمكنك الاستفادة من نظرته العملية أو حتى البرجماتية للأمور وينعكس هذا على عملك.
  • إذا استطعت السيطرة على انعكاس سلوكه عليك فسيمنحك هذا حماية من تأثيرات المدير السلبية على عملك وصحة النفسيةن، ومن ثم يمكنك توقع سلوكه القادم لتكون مستعدًا.
  • تعلم كيف تجعل سلوكك أكثر عملية، يحب المدراء الموظفين الذين يؤدي التواصل معهم إلى نتائج عملية وفورية.
  • حاول دائمًا معرفة نطاق عمل المدير والمسؤوليات الواقعة على عاتقه لتتمكن من فهم وظيفته ومهامه بصورة أوضح.

لا يفوتك أيضًا: 

فنون الرد الدبلوماسي

كيف تتعامل مع مدير يقلل من قيمتك، أفعال تقلل قيمتك

  • الدبلوماسية هي فن الجواب المهذب، والرد الذكي، تعتمد على موقعك الاجتماعي من الشخص الآخر.
  • تعتمد الردود الدبلوماسية في حالة المواجهة المباشرة على الندية والرد الكلمة بالكلمة مع الحفاظ على السياق العام والنبرة المتوسطة والأخلاقيات المهنية.
  • يعتبر التجاهل من السلوكيات الخطرة لأنها تعطي الطرف الآخر حرية كاملة وساحة مفتوحة لن يتوقف فيها إلا بإرادته، وهذا معاكس أسلوب الرد المسكت الذي هو رد قوي مركز يحجم الآخر.
  • يرى الكثيرون أن أسلوب توجيه الأسئلة القوية هو أهم أشكال الحوار الدبلوماسي، حيث تترك الشخص المغاير في حالة تشتت أمام الزوبعة والنبرة المفاجأة.

ضغوطات العمل شر لا بد منه، فيجب علينا جميعًا أن نتسلح بما ييسر لنا التقدم في حياتنا العملية بأقل الصدمات الممكنة.