ما بين تهريب المخدرات وتعاطيها.. تعرف على العقوبات المختلفة لمروجي المخدرات في السعودية 2024

عقوبة ترويج المخدرات في المملكة تتفاوت بحسب حالة الشخص، والكمية والنوع، حيث إن تجارة المخدرات بشكل عام وتعاطيها تعد من الجرائم المخلة بالقانون في جميع الدول؛ كونها تؤثر سلبًا على نمو المجتمعات وتدمر العقول الشابة وتنأى بها عن الواقع، ويعرض لك موقع أبرز العقوبات المحددة لتلك الجريمة في السعودية.

عقوبة ترويج وتهريب المخدرات في المملكة

بالإضافة إلى العوامل المتعلقة بالكم المضبوط ونوع المخدر والفئة العمرية للشخص، يلتزم نظام مكافحة المخدرات السعودي بالتفرقة بين متعاطي المخدرات ومروجها سواء بالتهريب أو التجارة، وتأتي عقوبة مروج المخدرات على النحو التالي:

  • إذا كانت تلك المرة هي الأولى للشخص التي يقع بهذا المحظور تتم معاقبته بالجلد أو الحبس أو دفع غرامة مالية حسب ما يقرره المجلس القضائي المعني بالقضية.
  • في حال تكرار ترويج المخدرات يتم فرض عقوبة مشددة، وقد تتضاعف هذه العقوبة حتى تصل إلى القتل.
  • عادة ما يحكم على مهرب المخدرات إلى أراضي البلاد بالإعدام، نظرًا لما يلحقه من فساد على شريحة كبيرة من المجتمع باستيراده لأنواع المخدرات.

اقرأ أيضًا: 

عقوبة تعاطي المخدرات

تطبق عقوبة تعاطي المخدرات على كل من المواطنين السعوديين أو حتى المقيمين على أراضي المملكة، لكنها وفقًا لنظرية الأمم المتحدة تتم بهدف إصلاح الأشخاص وليس فرض العقوبة عليهم فحسب.

حيث يتم حبس متعاطي المواد المخدرة لمدة عامين، ووضعه في مصحة لعلاج الإدمان بالكامل وإعادة تأهيله ليكون مواطنًا صالحًا قبل رده إلى المجتمع، وبالنسبة للمقيمين تتزايد عقوبتهم بأن يتم إرجاعهم إلى بلادهم مرة أخرى بعد انتهاء المدة.

يتعهد المتهم بعد مرور السنتين بالسير المستقيم، وإذا تم تكرار التعاطي يتم تشديد العقوبة وزيادة سنوات السجن حسب ما يحدده القضاء.

اقرأ أيضًا:  

اقرأ أيضًا: 

استثناءات الطلاب في قضايا المخدرات

في بعض الحالات الاستثنائية لقضايا المخدرات قد يتم استثناء بعض الطلبة المتهمين من العقوبات المشددة، ويتم فرض بعض الوسائل الأخرى لتأديبهم، لكن هذا يتم وفق شروط محددة، والتي تتمثل في:

  • تعهد أسرة الطالب بتحسين تربية الأبناء.
  • ألا يتجاوز عمر الطالب 20 عام.
  • التعهد بالتفرغ التام للدراسة.
  • ألا تكون التهمة متعلقة بترويج المخدرات من خلال تهريبها أو الاشتراك في تجارتها بأي شكل، ولا يكون له صلة بتوزيعها.
  • الطلبة الذين يتم استثنائهم هم الذين يقومون بتعاطي الحبوب المخدرة فحسب.
  • خلو سجل الطالب من أية جرائم أخلاقية سابقة.
  • ألا يكون تعاطي المخدرات قد سبب ضررًا لطرف خارجي، مثل حوادث السيارات أو إصابات الأشخاص الآخرين الناتجة عن عدم الوعي بسبب التخدير.
  • ألا يكون الطالب قد قام بمقاومة السلطات أثناء القبض عليه أو حاول الهرب.

عقوبة ترويج المخدرات في المملكة تتوقف على عدة عوامل مختلفة، وترتبط هذه العوامل بحالة الشخص ونوع المخدر ومقداره، ويهدف فرض هذه العقوبات إلى تطهير المجتمع وإعادة بناء قوى الشباب.