مقال توسعة الحرمين الشريفين والاعتناء بالمشاعر المقدسة

شهد الحرمين الشريفين الكثير من التوسعات والتطورات الهامة على مدار العصور والأزمنة التاريخية المختلفة وزاد حجم تلك التوسعات في عهد الملوك الذين توالوا على حكم السعودية حيث بذلوا الكثير من الجهود لتوسعة الحرمين الشريفين والاعتناء بالمشاعر المقدسة.

توسعة الحرمين الشريفين

يعد من أهم دور العبادة في الإسلام حيث إنه القبلة الأولى في الإسلام ويحج إليه المسلمين من كافة دول العالم.

  • ويحتضن المسجد الحرام الكعبة المشرفة التي تتمتع بقدسية خاصة وحولها يطوف الحجاج ويتبركون بها.
  • وسمي بهذا الاسم نظرًا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم حرم فيه القتال وإراقة الدماء.
  • والمسجد النبوي أيضًا يعد من أهم المساجد في الإسلام وأكبرها على الإطلاق.
  • وقد تم توسعة المسجد النبوي أكثر من مرة في عهد الدولة الأموية والعباسية والعثمانية.
  • وكانت أكبر التوسعات في عهد المملكة العربية السعودية في عام 1994.
  • ونظرًا للأهمية الكبيرة التي يحظى بها تم العمل على توسعته لاستضافة هذا الكم الكبير من الحجاج الذي يزور المملكة كل عام.

مظاهر الاعتناء بالمشاعر المقدسة

تتمتع المشاعر المقدسة بأهمية وقدسية كبيرة حيث إنها ترمز إلى المناسك التي يقوم بها الحاج أثناء أدائه فريضة الحج والتي تعتبر خامس ركن من أركان الإسلام.

حقيقة إلغاء اشتراط التحصين لدخول الحرمين الشريفين

ونظرًا لأهمية المشاعر المقدسة لاستقبالها أعداد كبيرة من الحجاج كل عام تعمل الحكومة السعودية دائمًا بتوصيات من خادم الحرمين على الاعتناء بها لتسهيل مهمة التنقل فيها.

وقد تم التخطيط فيها للعديد من المشاريع التوسعية الهامة التي تخفف من العناء والتعب خلال رحلة الحج.

ولعل من أبرز صور الاعتناء بالمشاعر المقدسة إنشاء قطار المشاعر المقدسة الذي يسهل مهمة الانتقال والوصل بين جميع المعالم الدينية من مكة وعرفة ومنى والمزدلفة.

وقد حرص القائمين على إدارة المشاعر المقدسة على وضع النصائح والتوجيهات في كافة المعالم الدينية التي تمارس فيها مناسك الحج بهدف إرشاد الحجاج بسبل وتدابير الوقاية اللازمة لمنع التزاحم والحفاظ على سلامة الأرواح.

توسعة الحرمين الشريفين في عهد الخلفاء الراشدين

بدأت أعمال التوسع الخاصة بالحرمين الشريفين في العام الأول من الهجرة وامتدت لعهد الخليفة عمر بن الخطاب الذي قام في العام ال17 الهجري بتطوير المسجد الحرام ولكن حدوث السيل وتدفق المياه قد تسبب في هدم المسجد.

قام أيضًا عمر بن الخطاب بإجراء التوسعة الثانية للمسجد النبوي بعد التوسعة الأولى التي حدثت في العام السابع من الهجرة.

وجاء الخليفة عثمان بن عفان وعمل على استكمال سلسلة التوسعات بالمسجد حيث أضاف له الأعمدة الرخامية والأروقة المسقوفة.

أعمال توسعة الحرمين في العصر الأموي

وقع حريق في المسجد الحرام خلال عصر الدولة الأموية عندها شرع ابن الزبير في العام ال60 من الهجرة في توسعة المسجد والقيام بعدد من التطورات فيه ثم جاء الوليد بن عبد الملك في العام 91 الهجري بتجديد جدران وأبنية المسجد بعد تعرضه للسيول.

عمل أبو جعفر المنصوري على توسعة الحرمين وإدخال التعديلات فيهم حيث أقام المنارة في الجزأين الشمالي والغربي وجدد الكسوة الخاصة بحجر إسماعيل وجعلها من الرخام.

أحدث المعتضد بالله تطورات كبيرة بالمسجد في عام 284 هجريًا حيث قام بتركيب ستة أبواب المسجد وأنشأ كسوة السقف من خشب الساج.

شهد عصر الدولة الأموية أيضًا إقامة باب إبراهيم وإضافة الحجرات النبوية وتجديد المحراب والمآذن للمرة الأولى.

جهود الملك سلمان لتوسعة الحرمين الشريفين

عمل الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين على استكمال الجهود التوسعية التي قادها حكام المملكة في سبيل تطوير الحرمين الشريفين وخدمة حجاج بيت الله، وشملت أهم التطورات التي قام بها للحرمين ما يلي:

  • وضع خطة توسعية شاملة للمسجد الحرام شملت كلاً من “المسعى، والمطاف، والساحات الخارجية، والجسور، ونفق الخدمات، والمباني الأمنية”.
  • قام بتطوير محطات النقل لتسهيل مهمة التنقل أمام الحجاج كما أنشأ مستشفى طوارئ لإسعاف الحالات الحرجة.
  • أجرى العديد من التطورات في البنية التحتية لمحطات الكهرباء كما طور محطات المياه وتصريف السيول لحماية المسجد من أية تصدعات.
  • قام الملك سلمان بتطوير الطريق الدائري المحيط بالمسجد الحرام.
  • اهتم بالكعبة المشرفة وقام بتغيير الرخام الخاص بها من الشاذروان إلى الكرارة كما قام بتغيير كسوتها وعمل على توسيعها لكي تحوي ما يقرب من مليون ونصف حاج ومعتمر في نفس التوقيت.
  • عمل الملك سلمان على توفير الراحة والأمان للحجاج وذلك من خلال تركيب كاميرات المراقبة وانذارات الحريق إضافة إلى محطات التكييف ونظام شفط الغبار.

توسعات الملك سعود في الحرمين الشريفين

  • في أطار استكمال الملك سعود للجهود التوسعية بالمسجد الحرام أنشئ به ثلاث طوابق.
  • عمل على توسيع الحرم الملكي عن طريق إزالة العقارات المجاورة له بعد التفاهم مع أصحابها ومنحهم المال والتعويضات اللازمة.
  • أدخل توسيعات كبيرة بالمسعى ” مكان الطواف” لكي يستوعب عدد أكبر من الحجاج.
  • عمل على تمهيد الطريق المؤدي للمسعى والمسجد الحرام.
  • استكمل الجهود التوسعية التي بدأها الملك عبد العزيز في المسجد النبوي.

جهود الملك فيصل لتوسعة الحرمين الشريفين

  • شملت الجهود التوسعية في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود توسعة المكان المخصص للطواف من خلال إزالة مقام إبراهيم ووضعه في مكان آخر وإحاطته بغطاء مخصص له.
  • قام ببناء مكتبة الحرم المكي لكي تحوي التراث الإسلامي والكتب والمراجع الدينية.
  • أهتم الملك فيصل بالمصنع المخصص لكسوة الكعبة ونقله إلى مكان أفضل وزاد من امدادته وزوده بأمهر العاملين وذوي الخبرة.
  • قام بتوسعة المسجد النبوي مرتين متتاليتين حيث زوده في المرة الأولى 35000 متر مربع وفي الثانية 5550 متر مربع.

جهود الملك فهد لتوسعة الحرمين الشريفين

أجرى الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود العديد من التوسعات والتطورات الهامة للحرمين التي شملت:

ابرز جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين باختصار

  • مهد الطرق وقام بتأمينها وحفر الأنفاق مما ساعد في تسهيل طرق الوصول إلى الحرمين.
  • أعتنى بزوار الحرمين وقام بتوفير الخدمات لهم.
  • قام بتوظيف العديد من الشركات الهندسية لبناء الجسور التي تساعد في الوصول إلى المشاعر المقدسة.
  • عمل على علاج حرارة الجو المرتفعة في فصل الصيف في كلاً من مكة والمدينة من خلال توفير المياه الباردة لكي يستقي منها الزوار.
  • مد الطرق المؤدية للحرمين بشبكات الإتصال كما وفر وسائل النقل المكيفة لتسهيل عملية إيصال الحجاج.
  • قام بتوفير الخدمات الطبية وأنشئ المستشفيات والمراكز الطبية التي تقدم الرعاية الصحية لحجاج بيت الله.
  • أمر بتسهيل اجراءات قدوم الحجاج من كافة الدول وشجع على حسن استقبالهم مما ساهم في زيادة عدد رحلات الحج والعمرة.
  • قام بزيادة عدد المآذن في ساحات الحرمين وزود مساحات الصلاة مما ساهم في استقبال عدد أكبر من المصلين.
  • كان له الفضل في ادخال السلالم الكهربائية للحرمين الشريفين مما سهل مهمة الحجاج كبار السن في الصعود والنزول بين طوابق الحرم.
  • أولى اهتمام كبير بعمارة المسجد النبوي.

جهود الملك عبد الله لتوسعة الحرمين

  • كان للملك عبد الله بن عبد العزيز آل السعود الفضل الكبير في إنشاء جسر الممرات بهذه الكفاة العالية.
  • قام بتوسعة مساحة الحرمين الشريفين لأربعة أضعاف.
  • نجح في إنشاء قطار المشاعر لنقل الحجاج بين منى وعرفات ومزدلفة.
  • اهتم بنقل شعائر الحج لكافة أنحاء العالم وذلك من خلال تخصيص البث الفضائي بقناتين عالمتين لنقل البث المباشر من الحرمين.
  • كان له الفضل في انشاء مظلات المسجد النبوي المعروفة.

جهود الملك سلمان لتوسعة الحرمين الشريفين

جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين

  • قام الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بتظليل ستة طرق خاصة مؤدية للمسجد النبوي للحماية من حرارة الجو.
  • زاد عدد المظلات في أنحاء المسجد النبوي إلى 182 مظلة كبيرة بحيث تتسع المظلة الواحدة ل800 شخص.
  • يحرص الملك سلمان على توفير كافة الخدمات الطبية للحجاج كما يشرف على تأمينهم أثناء أداء مراسم الحج ويضمن لهم أعلى سبل الجودة والراحة في الذهاب والتنقل داخل الحرم.

عرضنا لكم متابعينا أهم جهود توسعة الحرمين الشريفين والاعتناء بجميع المشاعر المقدسة، للمزيد من الاستفسارات؛ يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.