وزارة البيئة تنفذ حملات توعوية للتعريف بمواصفات الأضاحي خلال موسم الحج

لقد قامت وزارة البيئة والمياه والزراعة في منطقة مكة المكرمة بالتشديد على أهمية الرفق بالحيوان في موسم الحج، طبقاََ لتعاليم الدين الإسلامي والأنظمة المتبع بها في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال تنفيذ حملات توعوية للتعريف بمواصفات الخاصة بالأضاحي.

البيئة تنفذ حملات توعوية للتعريف بمواصفات الأضاحي

لقد قال المهندس ماجد بن عبدالله الخليف، المدير لعام لفرع الوزارة في المنطقة إن الوزارة أكدت على المنشآت البيطرية والجهات ذات العلاقة والأفراد على الإهتمام بتطبيق نظام الرفق بالحيوان ولائحته التنفيذية.

كما أكد على مراعاة ذلك أثناء موسم الحج، وذلك عن طريق عدم جمع أعداد كبيرة من الحيوانات في الزرائب، وتوفير الماء والعلف الكافي، علاوة على ضمان سلامة طرق نقل الحيوانات من المزارع إلى المسالخ.

وأكد أن الوزارة قامت بحملات توعوية، من أجل التعريف على مواصفات الأضاحي وطريقة التفريق بين الحيوان السليم والمصاب، لكي يتم توضيح مفهوم الرفق بالحيوان وتعزيزه، كما ضمت الحملات جولات توعية للفرق الطبية البيطرية الميدانية وكذلك توزيع نشرات من أجل التوعية عبر الباركود في أسواق الماشية.

كما أعلن أن الوزارة أكدت على وجود فرقة طبية تقوم بالعمل خلال فترة إجازة عيد الأضحى داخل العيادات البيطرية، لكي يتم متابعة الالتزام بالشروط الصحية والبيئية، وقال:

“إن هذه الجهود تأتي تحقيقاً لرؤية الوزارة في جعل المملكة رمزاً عالمياً لمجتمع يتحمل المسؤولية الأخلاقية والإنسانية لحماية حقوق الحيوان”.

وقد أشاد بالدور الذي يقَم به المراقبين البيطريين في فرع الوزارة ومكاتبها في جميع محافظات المنطقة، علاوة على كل من يتعاون مع الوزارة والجهات المختصة بالإبلاغ عن المخالفات،وبصفة خاصة المتعلقة بإساءة الحيوانات، على سبيل المثال عدم توفير البيئة الملائمة لها.

كما دعا أصحاب المشاريع والقائمين عليها بالتعاون مع مراقبي الوزارة، والالتزام بالأنظمة والتعليمات التي أعلنت عنها الوزارة، حيثُ هدفها تنظيم عمل مشاريع الثروة الحيوانية والحفاظ على المجتمع من أخطارها، وتقوية قيم الرفق بالحيوان وتعزيز حقوقه في المملكة العربية السعودية.

كما شددت الوزارة أنها لن تتهاون في تطبيق العقوبات المعلن عنها في الأنظمة المشار إليها على أي شخص، كما دعت الجميع إلى التبليغ عن الممارسات التي تخالف نظامي الزراعة والرفق بالحيوان على الرقم 939.

من جهة أخرى أوضح مدير إدارة الرفق بالحيوان بوزارة البيئة “أحمد العُمري”، عن العقوبة الخاصة بتعذيب الحيوانات، وقال:

“بالنسبة لغرامة الإهمال تكون العقوبة على كل رأس من الأغنام 100 ريال، والغرامات المتعلقة بإيذاء الثروة الحيوانية بالدهس أو الركل أو السحل تحال إلى النيابة العامة وتقوم بالتحقيق والإحالة إلى المحكمة لتطبيق العقوبات”.

وأكمل: “إيذاء الثروة الحيوانية تعتبر من المخالفات الجسيمة والموجبة للتوقيف، وأي عقوبة تزيد مدتها عن 3 سنوات تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف”.

كما وضح أن عقوبة تعذيب الحيوانات قد  تصل إلى السجن لمدة 5 سنوات، وغرامة 10 ملايين.

اطلع على: